نساء صنفن من أخطر الهاكرز في العالم .. تعرف عليهن الآن !


عالم الإختراق ليس حكرا على الرجال فقط ، صحيح ان معظم المتعاطين للمجال التقني و التكنولوجي بكل حذافره جلهم ذكور ، لكن للنساء حقهم أيضا في هذا العالم و لا يمكننا ان نحرمهم ذلك ، و لهذه الأسباب ، سأقدم لك في هذه المقال 5 نساء غيرن مفهوم الهاكينغ و أرجحوه لمستوى مختلف تماما ، فقد تم تصنيف محبوباتنا في اللائحة التالية ضمن اخطر الهاكرز في العالم ، و سنشرح ايضا لماذا تم تصنيفهم كذلك ، و الأفعال التي قمن بها ، و ربما في نهاية هذا الموضوع ، قد لا تفكر في إحتقار اي فتاة في المجال التكنولوجي ، فأولا و أخيرا ، هناك دراسة تفيد ان الإناث قادرات على البرمجة أفضل من الذكور .. لنحترم المرأة قليلا  ، فقط كشيئ أخير ، هذه اللائحة غير مرتبة حسب الأقوى او اي تصنيف من اي جهة . 

Anna Chapman

انا تشابمان (Anna Chapman) ، اول هاكر من الجنس اللطيف معنا في هذه اللائحة ، هي في الأصل جاسوسة روسية تم القبض عليها من طرف الFBI في سنة 2010 في نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية ، لكنها عادت لموطنها بعد مفاوضات روسية / امريكية ، كانت في الأصل تشتغل على برنامج حكومي تجسسي لصالح روسيا ، قامت في مرحلة تجسسها بصناعة و تطوير برامج خبيثة تم دسها في مجموعة من المكاتب الأمريكية بغية التجسس عليها ، إعتبرت في الفترة الممتدة بين 2010 و 2013 الهاكر و المخترقة الوحيدة في تلك الفترة ، و تم تصنيفها عالميا على انها الأخطر بعد عملية التجسس الأمريكية ، بعد كشفها ، فضلت الإبتعاد عن المجال و القيام بمشروعها الخاص في روسيا بعد زواجها من المعلوماتي المتخصص في مراكز الذكاء الإصطناعي الأمريكي Edward Snowden . لتصبح بعد سنة 2013 رائدة أعمال ناجحة ، لكنها لازالت تحمل تاريخها كهاكر و مخترقة محترفة 



Kristina Svechinskaya

كريستينا فانشينسكايا (Kristina Svechinskaya) ، روسية أخرى في لائحتنا ، ربما الفتيات الروسيات لديهم ميول لعالم المعلوميات على غرار فتياة باقي الدول ، على العموم ، قامت كريستينا في سنة 2010 مع مجموعة من صديقاتها ببرمجة تروجان خطير قم بإخترام عشرات البنوك من ضمنها بنك أمريكا الدولي ، و قد قام هذا التروجان المبرمج من طرف كريستينا بالدخول الى سرفرات الأبناك و تحويل الأموال الى مجموعة من الحسابات الخاصة بهم ، و صلت المبلغ المسروق الى 3 مليون دولار ، فتم إتهامها بعملية الإحتيار و التآمر ضد النظام العام و إستخدام اوراق مزورة ( لأنها استخدمت جواز سفر مزور للدخول الى الاراضي الأمريكية ) ، تم زجها في السجن مدة 3 سنوات و غرامة مالية قدرها 25 الف دولار بسبب عمليتها تلك ، بالإضافة الى 35 الف دولار لتغطية الأضرار الناجمة عن التروجان الخاص بها ، وأعتبرت هذه العملية أكبر عملية إحتيال لسنة 2010 تم تنفيذها من طرف إمرأة 

Ying Cracker

يينغ كراكر (Ying Cracker) ، ليست روسية هذه المرة ، تنتمي هذه الفتاة الى شنغهاي ، الصين ، في الحقيقة لم تقم هذه الفتاة بأي عملية إختراق او كسر للحماية ، لكن ما يجعله واحدة من أقوى نساء الهاكينغ ، هو انها تقدم دروسا في هذا المجال ، نعم ، يينغ هي معلمة في المجال المعلوماتي تعلم الإختراق و الهاكينغ الأخلاقي للراغبين في الحصول على شهادات عليا في مجال الإختراق ، بل وخدماتها تمتد الى العالم بأسره بعدما كانت تقدم خدمة التعليم الخاصة بها في بلدها فقط ، لكن سرعان ما تميزت بخواصها في الحماية و ذكائها و عبقريتها في هذا المجال ، و على عكس فتيات الهاكينغ الموجودين في هذه اللائحة ، فقد كان هدف يينغ اسمى ، الا و هو تعليم الأخرين كيفية حماية أنفسهم من الإختراق ، و يصل الراتب الشهري لهذه المعلمة الى 20.000 ين ، اي ما يقارب 2000 دولار امريكي 

Adeanna Cook

ادينا كوك (Adeanna Cook) ، لم تقم هذه الفتاة حتى الأن الا بعملية إختراق واحدة ، لكنها كانت شاملة و قد قادت العملية كاملة بمفردها و بدون الإستعانة بأشخاص أخرين او اصدقاء ، ادينا هي في الأصل عارضة ، لكنها إستقالت و لم تعد تقد أي عروض ،  فتم تهديدها من طرف أشخاص و مواقع بنشر صور بذيئة لها ، الأمر الذي كان مهينا و محرجا لها بالطبع ، لم تعطي لتلك التحذيرات أي إهتمام ، لتجد صورا لها بعد أيام في مجموعة من المواقع ، الشيئ الذي أثار غضبها ، فقامت بإختراق كل تلك المواقع و إسقاطها جميعها بمفردها إنتقاما لما فعلوه بها ... تم إستجوابها في احد البرامج عن هذه العملية ، فصرحت انه لم يكن هناك اي عواقب لذلك او غرامات إثر ذلك .. لذلك ، يمكننا ان نسمي هذه العملية عملية إختراق رائعة مقدمة من شخص واحد و ناجحة بكل المقاييس 

Joanna Rutkowska

جوانا روتكوفسكا (Joanna Rutkowska) ، باحثة أمنية بولندية ، يمكننا ان نقتدي بها كمثال جيد في مجال الهاكينغ و الحماية ، فجوانا تقدم دروس و ندوات حول عالم الإختراق ، كما انها أكتشفت العديد و العديد من الثغرات في عدة نظم خاصة نظام Windows Vista ، تقدم ايضا محادثات حول الحماية الإلكترونية و الهاكينغ الأخلاقي في TED Talk ، ناهيك عن كونها واحدة من المنظمين الرئيسية لحدث Def Con السنوي و المخصص للهاكينغ و الذي تبرهن و تستجد فيه اخر الثغرات الأمنية و كيفية إصلاحها و إستغلالها . 





TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *