مهنة اصلاح الهواتف في المغرب نقاش وابداء رأي ؟



آلاف المحلات نمت في ظرف زمني قصيرمهنة تصليح الهواتف النقالة. ''البورتابل بالدارجة المغربية حيث أن الكثير من المغاربة يملكون أكثر من هاتفين الأمر الذي أدى إلى ظهور مهنة جديدة ساهمت في خلق مصدر استرزاق للآلاف من الشباب عبر مختلف مدن المملكة. النشاط انتشر لدرجة صار أصحابه يشتكون من تراجع مداخيلهم بسبب العدد الكثير من المحلات المتخصصة في شؤون ''البورتابل... ويرى البعض من الشباب أن مهنتهم لا تدرّ عليهم الأموال الطائلة كما يعتقد البعض، فهوامش الربح جد ضئيلة، حيث أن تصليح عطب قد لا يجني من خلاله سوى 20 أو 30 درهم فقط، وفي بعض الأحيان لا شيء، حيث لا يمكن أن تقبض أموالا من شخص لم يحسن وضع بطارية هاتفه'' مما يجعل المهنة شنعة بلا شبعة'' فلسان حالهم ''صحيح أننا نبيع ونصلح هواتف نقالة باهظة الثمن لكن لا نجني من ورائها إلا الفتات''.



TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *