لماذا سيفشل الانترنت؟ قراءة مستقبلية من عام 1995



نُشر هذا المقال للمرة الأولى في صحيفة نيوز ويك الأمريكية في 27 شباط فبراير من عام 1995 عندما كان الانترنت وقتها ابتكارًا محيرًا للكثيرين. لم يكن يإمكان أحد أن يتصور أن هذه الشاشة ستصبح جزءً أساسيًا من حياة الجميع، وأداة تساعد على إنجاز الأعمال، بل وأقامت صناعات جديدة غَيرَت حياة الملايين، ومازالت. لقد كان التعاطي مع شبكة World Wide Web في ذلك الوقت أقرب مايكون إلى مايجري اليوم مع تقنية سلسلة الكُتل Blockchain والعملات الرقمية حيث الكثير من الآراء المتفاوتة عن مستقبل هذه التقنيات واتجاهها

ربما كان مع الكاتب Clifford Stoll بعض الحق في ذلك الوقت، فصفحات الانترنت في ذلك الوقت كانت عبارة عن  مجرد نصوص وروابط تشعبية مُطَعّمةً ببعض الصور التعبيرية بالأبيض والأسود قبل أن تدخل الألوان. فحتى إمكانية إضافة صورة فوتوغرافية حقيقية إلى صفحة انترنت لم تظهر إلا في وقت لاحق، ولذلك، ربما لم يكن بإمكان الكثيرين تَخيُل طريقة للاستفادة من هذا الشيء كبديل عن أشياء حقيقية، وقول الكاتب أنه “لايمكن لأي قاعدة بيانات على الشبكة أن تستبدل الصحف اليومية” هو أكبر إشارة إلى المنظار الذي كان ينظر به إلى الانترنت والشبكة العنكبوتية في ذلك الوقت.

ولكن، لم يطل الوقت كثيرًا ليتبين خطأ هذه النظرية بشكل كامل، فمنذ منتصف 1995 أي ذات العام الذي كُتِبَ فيه المقال الذي ستقرأه بعد لحظات، تطور الانترنت لدرجة سمحت بعرض محتوى أكثر تفاعلية،  كان بمثابة حجر الأساس للانترنت الذي نعرفه اليوم، لتأتي بعد ذلك “فقاعة الانترنت” وتحدث الثورة الحقيقية في مجال التواصل، مع أسماء مثل Google و Yahoo و Amazon و MSN التي بدأت بالظهور في تلك الفترة، وأحدثت فعلًا  ثورات حقيقية في إيصال المعلومة


TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *