هكذا يتم سرقت قناتك على اليوتيوب, كيف أتجنب الوقوع في فخ السبامر

,أخطر خدعة لسرقة قنوات اليوتيوب والبريد الالكترونيالربح من اليوتيوب, استرجاع حساب youtube, استرجاع حساب ادسنس, تحويل ادسنس الى عادي,تهكير قنوات اليوتيوب في دقائق,#اختراق, #تهكير, #اختراق اليوتيوب, #تهكير اليوتيوب, #تطيير الحسابات,اختراق قنوات اليوتيوب ,اختراق حسابات أدسنس, هكذا يتم اختراق قناة اليوتيوب   

سرقت قنوات اليوتيوب, ممكن وحقيقة , 
انتشرت هذه الظاهرة مأخرا بشكل كبير في مجتمعاتنا العربية سرقت قناة اليوتيوب رغم أن قناتك فيها فيديوهاتك الشخصية أي أن السارق لن يقوم بتسجيل فيديوهات خاص به ليضعها في القناة لأنه سيكون معروف لكن لديه طريقته الشخصية سيقوم ببيعها في مجموعة على الفيس بوك أو مكان أخر خصوصا ان كان بها عدد من المشتركين لهذا تجد في العديد من مجموعات الفيسبوك الخاص بأدسنس بيع قنوات بأثمنة رخيصة وبها عدد كبير من المشتركين في اعتقادك أن صاحب القناة رغب في بيعها قد تجد هذا الاحتمال لكن في غالب الأحيان السبامر هم من يقومون بهذه العملية لهذا احذر من الوقوع في فخاخ هؤلاء الأشخاص لأنه ستفقد قناتك التي بذلت مجهود كبير في الارتقاء بها.
لعلك تتسأل الأن كيف يتم سرقت قناة يوتيوب ؟
 الأمر بسيط من خلال طريقتين :
الأولى : عن طريق قرصنة هاتفك أو حاسوبك من خلال ارسال تروجان أو سيرفور تقوم بتثبيته في حاسوبيك من خلال برنامج معين خصوصا الكراكات والكيجين لهذا أنصحك باستعمال السريال أحسن ان كان ممكن لكن قبل أن تقوم باستعمال كراك تأكد من صاحبه كي لا تقع في فخ هؤلاء الأشخاص أو تطبيق تقوم بتثبيته على هاتفك يرسل كل المعلومات الى صاحب التطبيق .
الثانية : وهي المعروفة والمسيطرة عن طريق ارسال صفحات مزورة الى الايمايل الخاص بك باعتقادك أن شركت اليوتيوب هي من راسلتك كالعادة لكن هو سبامر قام بصنع صفحة شبيهة بصفحت اليوتيوب وحاول السطو عليك كما هو موضح في الصورة أسفل 
لهذا دائما راقب الرابط المرسل لك ولكي تتأكد أكثر ستجد موقع يقدم خدمت معرفت المواقع ويعطيك معلومات عن صاحب الموقع ومكانه و معلومات عن السيرفور الخاص به المهم أنك تجد كل ما ترغب فيه عن الموقع الذي أرسل لك رسالة على ايميلك الخاص 
رابط الموقع أسفل الفيديو كما ان الفيديو يوضح كل هذه الأمور بالتفصيل الممل : 



رابط الموقع : http://eues.io/dCEt8WG


TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *