لعبة مريم الحقيقة الكاملة لن تصدق ما ستسمعه


لقد صدرت مجموعة من التحذيرات حول تحميل لعبة مريم وصدرت مجموعة من الفيديوهات التي يتكلم أصحابها عن اللعبة وعن تجربتهم لها كما أنه انتشرت مجموعة من الشائعات حول الموضوع خصوص وأن اللعبة تقوم باختراق أجهزة المستخدمين وأنها تسرق بياناتهم و... و .... و .... كثرت القيل والقال لكن أين هي الحقيقة ؟ 
في البداية سنحاول أن نعطي تعريف بسيط للعبة كما هو موضح في الصورة أسفله من مصدر اللعبة : 


مريم هي فتاة صغيرة تعيش في صراع درامي وعليك مساعدتها هذا هو التعريف الذي ذكره صاحبها، وعند لعب اللعبة هذه هي الحقيقة، أن مريم فتاة صغيرة بصورة مخيفة نوعا ما تطرح عليك مجموعة من الأسئلة وأنت تحاول مساعدتها في الوصول الى هدف معين أي الخروج من الضلام الى النور لكن بأصوات مخيفة وصور مخيفة  " يعني لا تصلح للأطفال " كما أنه لا يمكن أن تنهي اللعبة خلال يوم واحد ستنتظر الى غاية اليوم الثاني للبدء بالمرحلة الثانية وهكذا المرحلة الثالث في اليوم الذي يليه لكنها لا تطلب منك الانتحار أو قتل نفسك أو تنفيد مهام معين في الواقع، هي مجرد أسئلة عادية أي مراهق يمكنه أن يجيب عليها الى غاية أن تنتهي . من الأشاعات من ذكرت أن اللعبة هي تتمة للحوة الأزرق التي تدعوا الى الانتحار "لقراءة الموضوع من هنا حول الحوة الأزرق" ومنهم من ذكر أنها الحوت الأزرق لكن بالعربي كل هذا كذب، حق، اللعبة بالعربية وهي متوفر على الأب ستور وقريبا على البلاي ستور أي أن مستخدمي الأبل التفاحة المعضوضة هم من يمكنهم الاستمتاع بها حالي لكن ستكون متوفر لأصحاب الأندرود قريبا . 
كل هذه الادعاءات جعلت من اللعبة شئ خرافي، وخاف الناس من تحميلها على كل حال  ستجدون رابط تحميلها أسفل الفيديو للأب ستور وعند توفرها على الأندرود ستجدون رابطها أيضا هنا . 
لكن ان كانت حق مرعبة وتقتل كما ادعى البعض لماذا نعرف صاحبها ؟ ولماذا نعرف مطورها ؟ ومكان تطويرها ؟ لكانت مثل الحوت الأزرق لا أحد يعرف صاحب اللعبة و مكانها، فصاحب اللعبة هو هو سلمان الحربي وهو سعودي وليس اراني أو اسرائلي كما ادعى البعض أنها مؤامرة صهيونية وماسونية وهذه صورته :


وقد أكد هذا الأخير على أن اللعبة هي سعودية مئة بالمئة على حسابه على تويتر وأنها ليست اسرائيلية ولا إرانية هي مجرد لعبة رعب نفسي فقط حصوص بعد انتشار أقوال حول حضر اللعبة والقبض على صاحبها 
وأكد مطوريها أنها لعبة رعب نفسي لا أقل ولا أكثر وأن الفريق المطور للعبة كله سعودي . 
والحقيقة أن لعبة مريم لعبة رعب نفسي لا أقل ولا أكثر لا تصلح للأطفال هذا كل ما في الأمر، مريم هي طفلة صغيرة تعيش في الظلام وتحاول الخروج الى النور وتقوم بتقديم أسئلة غير طبيعية وغريبة للغاية الى الأشخاص الذين يقومون بتحميلها على الأب ستور وسيتم طرحها قريبا على الأندرود .

أنصحك بمشاهدة الفيديو شرح مفصل : 



لتحميل اللعبة من الأب ستور من هنا : https://goo.gl/cRoged




TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *