الحواسيب تعاني من قصر العمر لأسباب تعرف عليها


عرف سوق  أجهزة الكمبيوتر المعروف اختصارا بـ  (PC)إنخفاض قوي في مبيعاتها لعام 2016 مرة أخرى (وسوف تعرف أيضا الركود في العام 2017 حسب المختصين) كما أن كثير من الأفراد والشركات هجرت أجهزة الكمبيوتر إلى الحواسيب اللوحية(tablettes) والهواتف الذكية.وللمرة الأولى، تجاوز استخدام الإنترنت على الهواتف النقالة و الحواسيب اللوحية(tablettes استخدامها على الكمبيوتر. رغم أن الهوامش بينهما لا يزال متواضعا.


في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف، ختم الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك مقابلته بسؤال: " لماذا سوف يشتري أي شخص في المستقبل كمبيوتر حقا، لماذ سوف  يشتري واحدة؟" كل هذا يعطي مصنعين الكمبيوتر  أسباب عديدة لأزمة ثقة.
تم إطلاق أول حاسوب من إنتاج شركة BM   في أغسطس 1981، وهذا يعني أن الكمبيوتر بلغ 35سنة من عمره. ورغم أن الوقت لا يزال مبكرا لأزمة منتصف العمر، إلا أنها تبقى وسيلة جيدة لطرح عدة أسئلة لفهم ما يحدث الآن.وبطبيعة الحال، مصنعوا الكمبيوتر يحتاجون إلى إعادة التفكير في مكانهم في العالم لأن العديد من الثوابت القديمة قد تغيرت لأنه بطبيعة الحال لم تعد محطة الكمبيوتر الأكثر استخداما كما كان من قبل.


حقيقة أننا نقضي الكثير من الوقت على الهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية(tablettes (وربما قريبا الأجهزة القابلة للارتداء)مقارنة بالحاسوب ، ولكن هذا لا يعني أن الكمبيوتر لم يعد مناسبا ء على افتراض ان هناك رغبة فى التغيير..وقد فهم بعض صناع أجهزة الكمبيوتر هذا  لذلك نرى مؤخرا مرونة  أكثر من أجهزة الكمبيوتر التي تدخل مرحلة الثانية من وجودها. من الصعب تحديد ما إذا كان جهاز الكمبيوتر مع شاشة كبيرة و لوحة المفاتيح يستطيع أن ينافس كمبيوتر محمول أو شاشة كبيرة التي تأتي مع القلم والاتصال الهاتفي ، أو شيئا رقيقة مثل ماك بوك اير.
 Surface Studio هو مثال جيد على كيف يجب أن يتغير الكمبيوتر. وهذه الحاسوب يبلغ ثمنه 3000 دولار و هو مخصص للمهندسين المعماريين والمصممين وربما يبقى من المنتجات المخصص للأغنياء. ولكن ما يهم أكثر هو أن الكمبيوتر هو نتاج جماعي و يناسب الجميع.Touch Bar d'Apple هو محاولة أخرى لتحويل جهاز الكمبيوتر. من مجرد حاسوب إلى ميزة هامة ويبقى أن ننتظر قدرة الكمبيوتر على إعادة إحياء نفسه.


بعد 35 عاما، فإنه ليس من المستغرب أن الكمبيوتر يجب أن يأخذ قسط من الراحة وإعادة البناء و نتوقع أن نرى العديد من أكثر الابتكارات على مدى العامين المقبلين من جانب صانعي أجهزة الكمبيوتر الذين فهموا أن العالم قد تغير وأنهم والكمبيوتر يحتاجون إلى تغيير معها.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *